فـــ سماء الابداع و التميز ــــي ...[نكون]...


    اثر الصلاة الايجابي على حياتنا اليومية

    شاطر
    emadelmasry
    emadelmasry
    مميز نشيط
    مميز نشيط

    ذكر عدد الرسائل : 26
    العمر : 31
    الموقع : مصر
    بلدي :
    مهنتي :
    هواياتي :
    رسائلي القصيرة :


    My SMS
    {لا إله إلا الله}


    تاريخ التسجيل : 14/04/2008

    default اثر الصلاة الايجابي على حياتنا اليومية

    مُساهمة من طرف emadelmasry في الإثنين أبريل 14, 2008 1:41 pm

    الإسلام دين الإنسانية الفاضلة وقانون الأخلاق الكاملة، ونظام الحياة السعيدة الخيرة، كشف عن أسمى معانيها وأنبل مقاصدها وعمل على تحقيق غاياتها وأمانيها فدعا إلى الإصلاح العام الشامل الذي يجمع شتات المجتمع الإنساني ليكون منه وحدة عامة، تتعاون على البر وتأمر به وتتباعد عن الشر وتنهي عنه.
    فبالإضافة إلى دعوة الإسلام للسلام لتعيش البشرية كلها في أمن واستقرار ورخاء وازدهار، إلا أنها أوجبت عبادات على الفرد المسلم لتربية وتهذب نفسه وتشحنه دائماً لعمل الخير ومنها الصلاة، كما في قول الباري عز وجل (إن الصلاة تنهي عن الفحشاء والمنكر) طبعاً الصلاة الحقيقية المتضمنة كل معاني الخشوع والخضوع للخالق سبحانه وأنه يرانا ويراقب أعمالنا، ومنه من لم ينهه صلاته عن الفحشاء والمنكر فليس بصلاة.
    إضافة للتهذيب الروحي والأخلاقي فإن فيها فوائد صحية أيضاً إذ بدأ العلماء والأطباء في الغرب ينشرون أبحاثاً تؤكد أثر الإيمان والصلاة في تحصين الإنسان ضد الإصابة بالعديد من الأمراض وخصوصاً الإصابة بمرض القلب، بل وفي بعض الأحيان تجنيب الإنسان إجراء عملية جراحية.
    وعقد مؤخراً في الولايات المتحدة مؤتمر طبي رأسه الدكتور (روبرت بينسون) الأستاذ بجامعة هارفارد ورئيس معهد ديكونيس لأبحاث العقل والجسم في بوسطن الذي لخص ما طرح في المؤتمر بقوله (إن الجديد الذي خرجنا به من المؤتمرات أن الصلاة تحدث تغيرات وظيفية داخل الجسم وهي تغيرات صحية تماماً تكافح التوتر والضغط النفسي).
    ويضيف الدكتور بينسون أن للصلاة أوجهاً أبعد من مجرد الاسترخاء فهي تساعد إلى حد كبير في الشفاء أو بمعنى أدق فإنه حينما يكون لدى الإنسان إيمان راسخ تحدث لديه قوة غير عادية.
    ويدلل الدكتور بينسون على ذلك بأنه ما بين (60 إلى 90%) من زيارات المرضى لعيادات الأطباء تتعلق بمشكلات التوتر والضغوط النفسية وأمراض العقل والجسم حيث لا تنفع الجراحة ولا تفيد الأدوية وعندما سئل الدكتور بينسون عن حدود هذه القوة النابعة من الصلاة من وجهة النظر الطبية أجاب قائلاً (إن هذا العلم أخذ في التوسع حالياً وبالإمكان علاج عدد كبير من الأمراض عن طريق المرضى أنفسهم الذين يصدقون في إيمانهم ومن هذه الأمراض ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأرق والعقم وأمراض السرطان والإيدز).
    ويشير أيضاً إلى أنه كلما زاد إيمان الإنسان زادت قدرته على مقاومة الأمراض.. أي أن الإيمان هو في منتهى الأهمية من هذه الناحية.
    ويقول أيضاً: يجب ألا ننسى أن هناك قوة خارقة تساعدنا على الشفاء.. هناك الله سبحانه وتعالى وهذا أمر رائع..

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يناير 24, 2019 12:06 pm