فـــ سماء الابداع و التميز ــــي ...[نكون]...


    `·.¸¸.·¯`··._.· ( وقـفـــــــــات ) `·.¸¸.·¯`··._.·

    شاطر
    حنين الذكريات
    حنين الذكريات

    {الإدارة الــ ع ــامة}


    {الإدارة الــ ع ــامة}

    انثى عدد الرسائل : 143
    العمر : 26
    الموقع : عالم عجيب و غريب...
    العمل/الترفيه : ندرســـــ ...
    المزاج : متفائلة بالغد
    حالتي :
    مهنتي :
    هواياتي :
    رسائلي القصيرة :


    My SMS
    {روح التميز ..حيث الابداع والتميز}
    ..{لبيك يارسول الله}...ع ـــذرا رسول الله


    تاريخ التسجيل : 29/10/2007

    GMT + 3 Hours `·.¸¸.·¯`··._.· ( وقـفـــــــــات ) `·.¸¸.·¯`··._.·

    مُساهمة من طرف حنين الذكريات في السبت نوفمبر 24, 2007 8:53 pm

    السلام عليكم


    الحمد لله وكفـى والصلاة والسلام على النبي المصطفـى محمد بن عبد الله ومن سار عاى نهجه واقتفـى .
    بداية أسأل الله القبول والإحسان لما سأضعه بين أيديكم , وأن يجعل حرفي هنا حجة لي لا حجة علي ..
    فأشكو لله ضعف حيلتي في كثرة الحرف الذي ستشهد يدي به عليّ يوم العرض الأكبر , يوم نعرض لا تخفـى على الله
    منا خافية .
    وأسأله أيضاً أن ينفع به القاصي والداني .

    وقــفــــات ..
    هي ( وقفات مع آيات من كلام رب البريات )
    هو النور بين أيدينا لمن أراد النور ..
    وهو الصراط المستقيم لمن أراد أن يجتب السبل ..
    وهو قائدنا إلى جنات النعيم لمن أراد ..
    قال تعالى : ( ياأيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمةٌ للمؤمنين ) [ يونس 57 ]

    وقبل أن نشرع بأول آية هنا .. وقفتنا مع الآية السابقة ..
    اقرأها مرةً أخرى ..
    موعظة , شفاء هدى , رحمة , ولكن لــمن ؟
    الإجابة : للمؤمنين .
    فإن أردت ما اشتملت عليه الآية توجب عليك أن تكون من المؤمنين ..
    أعود لغاية الموضوع طارحاً أول آية :
    قال وعز من قائل : ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين ) [العنكبوت69 ]

    [ والذين جاهدوا فينا ]
    وهم الذين جاهدوا في حقنا و بذلوا مجهودهم في اتباع مرضاتنا من جهاد النفس الأمّارة بالسوء والهوى والشيطان
    من إنس وجن وأعداء الدين .. ‏
    {لنهدينهم سبلنا }‏ أي‏:‏ الطرق الموصلة إلينا ، لنزيدنهم هداية إلى سبل الخير وتوفيقاً كقوله
    تعالى ‏{‏والذين اهتدوا زادهم هدى‏}‏ وذلك لأنهم محسنون‏.‏
    ‏{وإن الله لمع المحسنين }‏ بالعون والنصر والهداية‏.‏ دل هذا، على أن أحرى الناس بموافقة

    الصواب أهل الجهاد، وعلى أن من أحسن فيما أمر به أعانه اللّه ويسر له أسباب الهداية .

    قبل الختام ..
    تذكر ( ي ) أخي \ أختي : أن الله مطلع عليك فهو يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور , فإن أريت الله منك صدقاً

    فكن على يقين أن الله معك .

    هذا ما قسمه الله لي هنا , فإن أصبت فمن الله , وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان .

    وصلى الله على نبينا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    منقول


    _________________




      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يناير 24, 2019 11:21 am